جلسات الحوار: محور التخطيط والتنمية المستدامة المنسق: “دولة الإمارات العربية المتحدة” ( الأراضى )

20 ديسمبر 2015
11:45 - 13:15

جلسات الحوار: محور التخطيط والتنمية المستدامة المنسق: “دولة الإمارات العربية المتحدة” ( الأراضى )

المذكرة المفاهيمية

للمحور الثاني: التخطيط والتنمية المستدامة

المنسق: (دولة الإمارات العربية المتحدة)

نبذة عن المحور

يتناول هذا المحور تطور مبادئ ومفاهيم التنمية الحضرية المستدامة والسياسات التخطيطية على المستويات المختلفة (القومي والإقليمي والمدن ومستوى المناطق السكنية)، كما يناقش ظاهرة النمو الحضري السريع وأثره على التنمية العمرانية بالمدن العربية وما ينتج عنه من عشوائية العمران ونمو غير مخطط مما يؤدي إلى تشويه للبيئة العمرانية وتضخم المدن الكبرى، وكذلك تأثيره على تآكل الأراضي الزراعية.

يتكون المحور الثاني من ثلاث جلسات:

الجلسة الأولى (الأراضي) تدور المناقشات في هذه الجلسة حول دور الأراضي في تحقيق التنمية الحضرية المستدامة من خلال الاستغلال الأمثل لاستخدامات الأراضي، والآليات التي تضمن حصول الفقراء عليها، بالإضافة إلى قضايا الحيازة والملكية بالمناطق العشوائية.

نقاط النقاش:

  • التخطيط الكفء لاستخدامات الأراضي.
  • إدارة الأراضي الحضرية.
  • الحصول على الأرض.
  • ضمان الحيازة و الملكية.

التساؤلات:

  • كيف يمكن إدارة النمو الحضري بشكل مستدام؟
  • ما هي الشروط والآليات التي تضمن حيازة وملكية الأراضي؟
  • كيف يمكن ضمان حصول الفقراء على الأراضي في ظل ارتفاع الأسعار؟

الجلسة الثانية (التخطيط العمراني المستدام) تتناول هذه الجلسة الآليات والعناصر في التخطيط والتصميم العمراني التي تساهم في إقامة مدن أكثر شمولية وتتوفر فيها عناصر السلامة والمرونة ومدى تحقيقها للتنمية الحضرية المستدامة. كما تتطرق إلى كيفية التعامل مع تضخم المدن في ظل زيادة الكثافة السكانية والتحضر السريع وتأثيره على الخدمات والاتصالية كآلية للتنمية الحضرية.

نقاط النقاش:

  • التخطيط والتصميم العمراني المستدام.
  • توسع المدن وزيادة الكثافات.
  • الوصول للخدمات واستدامة النقل.
  • التخطيط والتصميم العمراني المتوافق مع البيئة العمرانية المستدامة.

التساؤلات:

  • ما هي العناصر الرئيسية للتخطيط والتصميم الحضري في المدن العربية والآليات المناسبة التي يمكنها المساهمة في إقامة مدن أكثر شمولية وسلامة ومرونة واستدامة؟
  • ما هي السياسات الحضرية التي تسهل عمليات التخطيط والتصميم الحضري؟
  • ما هي الآليات والأدوات المناسبة لتنفيذ تنمية حضرية مستدامة؟ وما هي القدرات المؤسسية وقدرات العاملين المطلوبة لتنفيذ السياسات والاستراتيجيات الحضرية؟

الجلسة الثالثة (سياسات الاستدامة العمرانية) تناقش الجلسة تحديات التخطيط الإقليمي والحضري من أجل تحقيق تنمية حضرية وريفية متوازنة وشاملة، وكذلك تحديات الربط بين المناطق الحضرية والمناطق الريفية، بالإضافة إلى تقييم تجارب المدن الجديدة ومقومات نجاحها ومعوقات تحقيقها لدورها فى حل مشاكل العمران القائم ومواجهة تضخم المدن الكبرى.

نقاط النقاش:

  • المدن المتوسطة والكبيرة والمناطق الريفية وتحديات الربط.
  • المدن الجديدة ومقومات التنمية الذاتية.
  • تحديات الإدارة في التخطيط الحضري والإقليمي.
  • سياسات التحكم في تضخم المدن وارتفاع كثافتها.
  • المدن الجديدة كمدخل لحل مشاكل العمران القائم.
  • أهمية دور المدن المتوسطة في اتزان النسق العمراني.

التساؤلات:

  • ما هي أوجه الترابط بين المناطق الحضرية والمناطق الريفية وإمكانية الاستفادة منها؟
  • ما هي القدرات اللازمة لإعداد وتنفيذ إطار لسياسة حضرية وطنية وإقليمية؟
  • ما هو دور التخطيط الحضري في دعم التنمية المحلية؟

النتائج المتوقعة

الخروج بتوصيات وطرح أفكار وحلول مبتكرة  لمواجهة تحديات التنمية الحضرية المستدامة والتخطيط الحضري والإقليمي، وذلك من خلال النقاش وتبادل الآراء والخبرات بين المختصين وعرض التجارب المتميزة والأبحاث من مختلف الدول والجهات الحكومية ومنظمات المجتمع المدني.