الجولات العمرانية

الجولات العمرانية

 

ستقوم الجولات العمرانية بتوفيرالفرصة للمشاركين فى المنتدى العربى الوزارى الاول ليشهدوا مظاهر حية لكثير من الموضوعات التي سيتم مناقشتها في المنتدى. كما انها ستسلط الضوء على الفرص والتحديات الحالية فى مجال العمران، وستركز على القضايا التي تهم المنطقة العربية حيث ان العديد من قضايا التنمية المستدامة في مصر تشبه تلك الموجودة في الكثير من الدول العربية .

 

والجولات العمرانية – هى عبارة عن استكشاف مناطق ومبادرات ومشاريع رائدة في أجزاء مختلفة من المدينة، من خلال اتخاذ مسارات داخل النماذج الحضرية الشائعة بالقاهرة بما فى ذلك: قلب القاهرة (وسط البلد- القاهرة الاسماعيلية)، والمناطق العشوائية (منشية ناصر)، والمدن الصحراوية ( مدينة الرحاب). فان الكشف عن خصائص ومميزات هذه المناطق، وكذلك إشراك المؤسسات الفاعلة والمنظمات المجتمعية داخل هذه الجولات تسليط الضوء على بعض القضايا الحضرية الأكثر إلحاحا فى القاهرة وأولويات المجتمعات المحلية. تسعى هذه الجولات إلى إثراء و تفعيل الخطاب الحضري والمفاهيم الأكاديمية في الممارسات المحلية والتجارب اليومية. تسعى الجولات العمرانية لتوفير إطار لمناقشة السياسات الحضرية الحالية، والاشارة إلى برامج أكثر استجابة ومشاريع فعالة.

 

والغرض من هذه الجولات العمرانية المقترحة هو تقديم  نموذج مصغر للمشاركين لمظاهر التحول في الأنماط العمرانية في القاهرة الكبرى . على وجه التحديد التحول من ( 1 ) النمط العمرانى لوسط المدينة، ( 2 ) النمط العمراني فى المناطق منخفضة الدخل ، ( 3 ) النمط العمرانى في المناطق عالية الدخل .

سوف تتبع الجولات الأسباب وراء هذا التحول على أساس الموضوعات الرئيسية للمنتدى : ( 1 ) العدالة الاجتماعية ، ( 2 ) التخطيط و التنمية المستدامة ، ( 3 ) التغيرات المناخية و الاستدامة البيئية ، ( 4 ) مواجهة المخاطر ، ( 5 ) الإسكان والبنية التحتية والخدمات الأساسية ، ( 6 ) التشريعات و الادارة الحضرية و الاقتصاد.

 

يقترح ان تكون الجولات العمرانية فى المناطق التالية:

 

  • الجولة الاولى: وسط المدينة – القاهرة الاسماعيلية

 

وسيشهد المشاركون في هذه الجولة تحول النمط العمرانى فى وسط المدينة من تبني شبكة طرق حميمة ضيقة و التأكيد على الخصوصية، و توفير الظل للمشاة في المدينة – الى تصميم طرق مفتوحة فى وسط المدينة الجديد الذي يعتمد على السيارات كالوسيلة الرئيسية للحركة عبر وسط المدينة الجديد . من خلال مثل هذه الجولة سيتم إجراء مقارنة النمطين، مع الأخذ بعين الاعتبار عدد من محاور المنتدى  على النحو التالي: ( 1 ) التحول الاجتماعي فى النمطين، ( 2 ) الاستدامة فى سياق وسط المدينة و . ( 3 ) إدارة المخاطر في المدن القديمة . ( 4 ) البنية التحتية و خدمات الصيانة كأساس لتغذية وسط المدينة الحضرية. ( 5 ) التشريعات المحددة اللازمة لمناطق وسط المدينة.

 

وسط القاهرة (أو وسط البلد كما يعرفها أهلها)، هي القلب التجاري لمدينة القاهرة عاصمة مصر. من أقدم أحياء القاهرة وارقاها تخطيطا وعمارة بناها الخديوي إسماعيل ابان افتتاح قناة السويس لتكون واجهة مشرفة لمصر وتم تخطيطها وتصميمها على أحدث الطرز الأوروبية المعمارية. وكانت مدينة القاهرة في عام ‏1900‏ تمتد من حي مصر القديمة جنوباً إلى حي العباسية شمالاً،‏ ومن جبانات شرق القاهرة شرقاً حتى نهر النيل غرباً، وكانت آنذاك يطلق عليها كلمة «مصر‏». وشوارع وسط البلد الهامة كثيرة، منها على سبيل المثال شارع أحمد باشا، وشارع أحمد ماهر (تحت الرَبع)، وشارع الأزهر، والألفي، والبستان (عبد السلام عارف)، بجانب شوارع محور شمال الجمالية الذي يضم (البغالة – البنهاوي – باب الفتوح – القصاصين). هذا بجانب شارع التحرير، الجمالية، الجمهورية، جواد حسني، جوهر القائد، الجيش، حسن الأكبر، الحسينية، خيرت، رشدي، رمسيس والجلاء، شريف، شامبليون، الشواربي، الشيخ ريحان، صبري أبو علم، طلعت حرب، عبد الخالق ثروت، عبدالعزيز، عدلي، عماد الدين، الفجالة (كامل صدقي)، قصر العيني، قصر النيل، كلوت بك، كورنيش النيل، المبتديان، محمد علي، مجلس الشعب، محمد محمود، مصر والسودان، المعز لدين الله، منصور، الموسكي، نجيب الريحاني، نوبار، وأخيراً شارع 26 يوليو.

 

  • الجولة الثانية: اسكان محدودى الدخل منشية ناصر

 

وسيشهد المشاركون في هذه الجول تحول النمط العمرانى لإسكان ذوي الدخل المنخفض، فتقف منشية ناصر كشاهد للحظة قرر الشعب فيها تخطيط توسعات لارسمية. وادى ذلك الى نمط عمرانى غير منظم مسؤل عن  تدهور الخدمات الأساسية ومرافق البنية التحتية. من خلال مثل هذه الجولة سيتم الأخذ بعين الاعتبار عدد من محاور المنتدى، على النحو التالي: (1) التدهور الاجتماعي للنمط العمراني الخاص بإسكان ذوي الدخل المنخفض ، (2) التخطيط / الاستدامة مقابل  الارسمية. (3) إدارة المخاطر في المناطق العشوائية المتدهورة. (4) البنية التحتية والخدمات مخصصة للمناطق الفقيرة. (5) التشريعات المحددة اللازمة لرفع مستوى الأحياء الفقيرة.

 

منشية ناصر هي أحد الأحياء شديدة العشوائية في القاهرة، يبلغ عدد سكانها اكثر من 500 ألف نسمة، تعود أصول أغلبهم إلي مدن القناة، وقد هاجروا بعد حرب 67، واستقروا علي أرض المنشية بطريقة غير رسمية، بعد أن استولوا عليها بوضع اليد. وشهدت المنطقة بعد ذلك هجرة من سكان الصعيد اليها. ورغم جهود الدولة ومنظمات المجتمع المدني المحلية والدولية للأرتقاء بالمنطقة، الا ان مازال يشكل الحصول علي مياه الشرب مشكلة لأهالي المنطقة فهي تصل إلي اقل من  50% من المباني فقط بينما يعتمد باقي السكان علي بائعي المياه للحصول علي مياه شرب نقية أو من الحنفيات العامة التي يبلغ عددها 8 حنفيات. ومازال هناك حوالي 80% من المباني السكنية تستخدم «ترنشات» للصرف الصحي يتم تفريغها بصورة غير دورية بواسطة العربات الكارو، وتعاني من انقطاع الكهرباء باستمرار بالإضافة إلي عدم وجود إنارة للطرق ليلاً.  ويقع في منشية ناصر حي يسمى بحي الزبالين، يعيش به حوالي 35 ألف نسمة يعمل أغلبهم في جمع القمامة.

 

 

  • الجولة الثالثة: تحول اسكان ذوى الدخل المرتفع- – القاهرة الجديدة/ الرحاب

 

وسيشهد المشاركون في هذه الجولة تحول/ حركة الأنماط العمرانية لإسكان ذوي الدخل المرتفع. بينما تقدم مدينة الرحاب نفس المنصات الاجتماعية والثقافية ولكن في مجتمع مسور. هذا يسلط الضوء على تحول النمط العمراني للطبقات ذات الدخل المرتفع، من الشمولية للطبقية. من خلال مثل هذه الجولة سيتم إجراء مقارنة للنمطين، مع الأخذ بعين الاعتبار عدد من محاور المنتدى، على النحو التالي: (1) الفصل الاجتماعي للمساحات، (2) المقارنة بين المجتمعات المسورة مقابل المجتمعات المفتوحة، (3) اولوية إدارة المخاطر والأمن، (5) التشريعات المحددة اللازمة لتوفير العدالة الاجتماعية / إدارة المجمعات السكنية المتكاملة في المنطقة العربية.

تقع مدينة الرحاب في القاهرة الجديدة عند تقاطع الطريق الدائري شرق القاهرة مع أول طريق القاهرة – السويس في الشمال الشرقي، وتبلغ مساحة مدينة الرحاب ١٠ مليون متر مربع ومخطط لها أن تستوعب  ٢٥٠ ألف نسمة .وصلت فيها نسبة الإسكان في المدينة إلي ٢٥ % من عدد السكان المستهدف وتعتبر هذه النسبة ممتازة بالنسبة لمرور ١٠ سنوات فقط علي إنشائها مما يدل علي النجاح الكبير الذي تحققه المدينة في تحقيق المستهدف منها. وتبلغ مساحة النشاط الخدمي ٤٠٠ ألف متر مربع حيث يوفر التخطيط الحضري للمدينة  فيها  قطع أراضى للخدمات بتدرجاتها ونوعياتها المختلفة ( تعليمية –  صحية – ثقافية – دينية – ترفيهية – تجارية – حرفية  –  رياضية – اجتماعية  – إدارية) . وقد تم إنشاء عدد من المباني الخدمية منها:   مركز خدمات الرحاب- مركز خدمة لكل حي – مستشفي تخصصي-  مناطق حرفية- دور حضانة ومدارس- نادي رياضي اجتماعي- مباني إدارية وبنوك  –مكتب  بريد – سجل مدني وشهر عقاري -سنترال- جوامع وكنيسة –   قسم شرطة ومطافئ. وترتبط المدينة بالمدن الأخرى عن طريق سيارات تابعة لمدينة الرحاب لربط المدينة بمترو الأنفاق سراي القبة – مدينة نصر وترتبط المدينة داخليا عن طريق خطوط تابعة لجهاز مدينة الرحاب لربط أحياء المدينة ببعضها.

ملاحظات لوجيستية:

  • يتم توفير خرائط توضيحية لخطوط سير كل جولة و توزيعها على المشاركين.
  • يتم اختيار مرشدين الجولات من الخبراء و المتخصصين في هذا المجال مع المعرفة المباشرة و المسبقة لهذه المواقع.
  • يتم تنسيق جميع جولات مع المنظمات المحلية و القيادات المجتمعية.